ونصرٌ قريب




ونصر قريب



يا سَاعَة النّصْر القَريبِ تَعَجّلي
غُذّي المَسيرَ إلى الشآمِ المُثْقَلِ

يا سَاعَةَ النّصْر التي تُقْنا لها
نادَتْكِ آهاتُ اليَتامى النُّحَّلِ

نَادَتْكِ ثكلى وَدّعَت أحْبابَها
وَتَزَيّنت بِثِيابِ صَبْرٍ أجْمَلِ

نادَتْكِ أعْراضٌ كِرامٌ حُرّةٌ
عاثتْ بِها أيْدي طغاةِ البَاطِلِ

يا سَاعةً طالَ انتِظارُ وُصولِها
نَرنُوا لِنَصْرٍ في البِلادِ مُجَلجِلِ

اللهُ أكبَرُ أطرَبتْ أسْماعَنا
وَسِهامُ ربّي إن رمَى في مَقْتَلِ

يَا جَيْشَ ثَوْرتِنا العَظِيمَ تَحِيّةً
مَمْزوجَةً بالعُنْفوانِ الطائِلِ

اضْربْ بِسَيْفِ الله لا تخْشى العِدا
أرْعِب قُلوبَ الظالِمينَ وزَلزِلِ

قُضّوا مَضاجِعَ مَن أذاقونا الرّدَى
واسْقُوا كِلابَهُمُ كُؤوسَ الحَنظلِ

الحُرّ لا يَفْنى وإنْ نالَ الرّدَى
مِن سَيْفهِ فَالحقُ ليْسَ بِراحِلِ

2 التعليقات:

الله الله الله ،، ما هذه القصيدة الثورية القوية يا ابنة آل سرور ،،، يا لك من محترفة في صناعة ما يلهب الدماء ويوقظ العقول

السلام عليكم...
أبيات رائعة..
جزاك الله خيرا.

إرسال تعليق

(مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)

شاركنا المدونة

Facebook Favorites More